كيف تبدا مشروع صغير ناجح

460219785.jpeg;

هذا الموضوع عبارة عن ورقة متجددة للأفكار التجارية الصغيرة التي يشترط فيها أن تكون بدون رأس مال , مساعدة للشباب الذي لم يتوفقوا في إيجاد وظيفة أو عمل يسترزقون منها ...

و قبل البدء في الموضوع .. يجب أن نوضح أن هذا الموضوع بعيد كل البعد عن الأحلام الكاذبة و الآمال الخداعة و الخيالات المستحيلة! .. فما سنطرحه هنا عبارة عن أفكار لمشاريع صغيرة تُدِر دخلا معقولا كافيا لصاحبه إن قنع و رضي و جد و اجتهد و تعب ..

فلن تصبح مليونيرا هنا..! 

و لن تحسب أرباحك بالدقيقة هنا...!

و لن تكون من كبار العملاء عند البنوك هنا ....!

و لن تمتلك الآلاف و أن مستلق على فراشك هنا .....!

فجميع هذه الآمال و الأحلام تتحطم على سواحل الواقع و الحقيقة , فشمر عن ساعد الجد أيها الشاب , و دع عنك خيالات الغنى و الثراءو استعن بربك قاصدا صون ماء وجهك بالكسب الحلال الطيب


(الفكرة الأولى)

المسمى: توزيع الإعلانات التجارية على السيارات و البيوت.
وصف الفكرة: هي عبارة عن القيام بتوزيع الإعلانات و البروشرات و الكروت و المجلات التجارية , خدمةً للشركات و المطاعم و المحلات و المؤسسات الحكومية و الخيرية بعمولة محددة , فيستلم الشاب الإعلانات من الجهة المعلنة و يتكفل بتوزيعها على السيارات و البيوت و غيرها من الأماكن المستهدفة بالإعلان.

مثال: مطعم وجبات سريعة بحاجة إلى توزيع ورقة إعلان عن وجبة جديدة أضافها إلى قائمة الأصناف لديه , طبع 5000 نسخة لهذا الإعلان , يستلم الشاب النسخ و يقوم بتوزيعها على الأحياء المجاورة لهذا المطعم بعمولة= ريال واحد عن كل 6 سيارات , و ريال واحد عن كل 3 بيوت .. لنفرض أنه الاتفاق تم بالتوزيع على ألف بيت و 4000 سيارة ..فيكون ربحه من هذه الصفقة 1000ريال.
المتطلبات: قدرة قوية على تحمل المشي على الأقدام لساعات طويلة , أو استخدام دراجة هوائية أو أحذية التزلج أو لوح التزلج (سكوتر) أو دراجة نارية + حقيبة كتف لحمل الإعلانات 

الوصف التنفيذي للفكرة: يقوم الشاب بالإعلان عن خدمته عن طريق الصحف , أو عن طريق طباعة إعلان يوضح فيه الخدمة مع سعر العمولة و يقوم بتوزيعه على إدارة الجهات التي يتوقع أن تستفيد من خدمته كالمطاعم مثلا , و إذا تم الإتفاق مع جهة معينة يقوم الشاب باستلام النسخ الإعلانية و ينطلق بسيارته إلى وسط المنطقة المراد توزيع الإعلان فيه .. و يأخذ كمية من الإعلانات يملأ بها الحقيبة .. و يضع له خطة للتوزيع بحيث لا تشتبك عليه البيوت فيحصل تكرار في التوزيع , ثم يبدأ بالتجول على البيوت و السيارات للتوزيع , كلما انتهت الكمية رجع إلى سيارته و تزود بكمية إعلانات أخرى... و هكذا , و يستطيع الشاب سيرا على قدميه في الساعة الواحدة أن يغطي ما لا يقل عن 50 بيت و ما لا يقل عن 80 سيارة و هذا يساوي في 6 ساعات 250 بيت و480 سيارة  , و قد يتجاوز البعض هذا العدد بكثير خاصة مع الهرولة

نسبة العمولة: تحتاج إلى دراسة و معرفة سعر المنافس في التوزيع .

الجهات التي تستفيد من هذه الخدمة: 
*المطاعم كلها خاصة الكبيرة 

*أسواق السوبر ماركت 

*محلات العقار خاصة الكبيرة 

*محلات الملابس 

*محلات بيع الكمبيوتر 

*الشركات الكبرى بشتى مجالاتها التي تستفيد من البيع المباشر للناس 

*المؤسسات الخيرية 

المناطق المستهدفة بالإعلانات: السيارات في المواقف الدوائر الحكومية و الأسواق الكبرى و المدارس , و البيوت داخل الأحياء السكنية مع السيارات , الشقق المفروشة , الفنادق , النوادي .

نصائح: هذه الفكرة تعتمد بعد توفيق الله على ..
*قوة التسويق لها داخل الجهات التي تعلن بشكل دوري , فيجب على الشاب أن يكون جريئا في الدخول على إدارات الشركات و المطاعم و الأسواق و أن يبين هذه الخدمة و يوضحها بجلاء للمسؤولين مع استنفاذ الجهد في زيارة أكبر عدد ممكن من هذه الشركات و المحلات و المطاعم لكي يحقق نسبة عملاء لا بأس بها.

*الصبر و عدم الملل من التوزيع .. فلن تدرك غايتك بدون ذلك

*التطوير .. فالمشاريع تبدأ صغيرة ثم لا تلبث أن تكبر , فيجب عليك مجارات كبرها بذكاء , فعند ازدياد عدد المعلنين معك , فيجب عليك زيادة عدد الموزعين عندك و ابتكار طرق أسرع للتوزيع ...