تعزيز تعليم اللغة العربية من خلال التراث الثقافي العربي

تعزيز تعليم اللغة العربية من خلال التراث الثقافي العربي

في إطار المهرجان الدولي الرابع للغة العربية، تعرض جامعة مالايا التراث الثقافي العربي في الفترة ما بين /20/ و /26/ أبريل الجاري وذلك لتعزيز تعليم اللغة العربية وتحسينها بين الطلبة الماليزيين في جميع المستويات

وقال نائب عميد أكاديمية الدراسات الإسلامية بالجامعة الأستاذ الدكتور روزمن محمد نور إن اللغة العربية ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالثقافة العربية ومجتمعها ولن تتقن الطلاب هذه اللغة دون مفهوم ثقافتها

وأضاف في حديثه لوكالة برناما، مؤخرًا، "من المفروض أن نلعب دوراً بارزاً في تعزيز اللغة العربية من خلال تنظيم برامج الثقافة العربية مع سفارات الدول العربية والجاليات العربية في ماليزيا"

وذكر أن العروض تقدم أجنحة بعض الدول العربية بمشاركة /8/ سفارات عربية بكوالالمبور منها الإمارات والسعودية وفلسطين ومصر واليمن والأردن والسودان وعمان، بحضور عدد من السفراء العرب والدبلوماسيين وممثلي الجاليات العربية

وأوضح أن ما يميز المهرجان هذا العام هو أنه متعدد الفنون والمضمون في معروضاتها وطريقة العرض

ويتضمن المهرجان العديد من الفعاليات والمسابقات منها المناظرة باللغة العربية ومنتدى وعرض الفليم العربي وأمسية الشعر ورواية القصص والخطابة

كما دشن سفير دولة الإمارات لدى ماليزيا سعادة خالد غانم الغيث حفل افتتاح المهرجان0

;