وزيرة ماليزية: الاتحاد الأوروبي يمنع ماليزيا من تحقيق هدف الأمم المتحدة للتنمية المستدام

وزيرة ماليزية: الاتحاد الأوروبي يمنع ماليزيا من تحقيق هدف الأمم المتحدة للتنمية المستدام

وجهت تيريزا كوك، وزيرة الصناعات الرئيسية انتقادها إلى الاتحاد الأوروبي من خلال جهوده المستمر لحظر استهلاك زيت النخيل، منعاً بذلك ماليزيا من تحقيق هدف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة .

وقالت في بيان، إن ماليزيا قد بذلت جهوداً مختلفة للاستثمار المستدام والامتثال للممارسات المستدامة، ولكن حملة ضد زيت نخيل من قبل الاتحاد الأوروبي أرسل رسالة إلى الدول المنتجة أن الاستثمار المستدام في هذا المجال لن ينجح ويهدر المال .

وأضافت: "لقد تجاوزت غاباتنا تعهدنا الدولي بنسبة 50 في المائة من غطاء الغابات، أما تلك الدول (الاتحاد الأوروبي) فلا تستطيع أن تعلن عن نفس التعهد ".

وتابع تقول في مقابلة بعد أن ألقت خطابها الرئيسي في المؤتمر الأوروبي لزيت النخيل في مدريد بأسبانيا، إنه على الاتحاد الأوروبي مساعدة الدول النامية على تحقيق أهداف التنمية المستدامة بدلاً من وضع قواعد وسياسات تعرقل جهودها .

قبل ذلك، التقت كوك والوفد المرافق لها بعضو التحالف الأسباني لزيت النخيل ورابطة وقود الديزل الحيوي الإسبانية الذي أعرب عن دعمه المستمر لزيت النخيل المستدام في ماليزيا، وأكد في الوقت ذاته ظهور إسبانيا كوجهة رئيسية جديدة لزيت النخيل الماليزي إلى أوروبا .

وقال إنه ملتزم بمعالجة حملات ضد زيت النخيل، من خلال ترويج فوائد زيت النخيل والإنتاج المستدام .

رفضت الحكومة الإسبانية اقتراح برلمان الاتحاد الأوروبي بحظر الوقود الحيوي من النخيل، وصفاً إياه بأنه ينتهك اتفاقية منظمة التجارة العالمية .

تعد إسبانيا من أكبر مستوردي زيت النخيل الماليزي باستيراد بلغ 259,701 طن من يناير إلى أغسطس من هذا العام، بزيادة 46.8 بالمئة عن نفس الفترة من العام الماضي .


;