صينيون يستخدمون وسائل غير شرعية للبيع على «أمازون»

 صينيون يستخدمون وسائل غير شرعية للبيع على «أمازون»

قالت صحيفة «تليجراف» البريطانية، إن نتائج تحقيق أجرته بخصوص عمليات البيع التي تتم على موقع التجارة الإلكترونية الأشهر في العالم «أمازون» وجدت أن بائعين في الصين يستخدمون وسائل غير شرعية لبيع منتجاتهم عليه.

وقالت الصحيفة إن بعض البائعين يتحايلون على اللوغاريتمات (نظام يحدد كيفية ظهور نتائج البحث) الخاصة بالموقع للوصول بمنتجاتهم إلى الصفحات الأولى لنتائج البحث التي يجريها المشترون.

وكشف التقرير إلى أن المحتالين يستعينون بخبراء لديهم الخبرة في استغلال لوغاريتمات أمازون، ويدفعون لهم آلاف الدولارات، حتى تتبوأ منتجاتهم مكانة عالية وسط مئات الآلاف من المنتجات المعروضة على الموقع.

ووجد التحقيق أنهم يستخدمون وسائل مثل كتابة تعليقات إيجابية وهمية عن منتجاتهم، والقيام بعمليات بيع وهمية، ودفع رشى لموظفي أمازون في الصين.

كانت «أمازون» قد فتحت تحقيقا من قبل في مسألة قيام موظفيها في الصين بتسريب معلومات داخلية لبائعين في الصين يسعون لتسويق منتجاتهم. 

;