ترحيل 6 مصريين وتونسي بسبب تهديدات أمنية

ترحيل 6 مصريين وتونسي بسبب تهديدات أمنية

كوالالمبور / 11 مارس // برناما //-- قال المفتش العام للشرطة السيد محمد فوزي هارون إن ماليزيا رحلت 6 مصريين وتونسي إلى بلادهم الأصلية في 5 مارس لأن وجودهم في هذه البلاد يمكن أن يهدد الأمن.

وأضاف فوزي أن هؤلاء من بين 9 أشخاص يشتبه بهم في تورطهم مع الجماعات الإرهابية وتم اعتقالهم في عدة  عمليات نفذتها وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة  من  2 حتى 9 فبراير الماضي.

والاثنان الاخران  مواطنين ماليزيين.

وأوضح أن الشرطة أطلقت هذه العمليات بعد  ان حصلت على المعلومات من عدة وكالات استخبارات أجنبية بشأن وجود العديد من المقاتلين الإرهابيين الأجانب من أعضاء جماعة أنصار الشريعة التونسية وهي جماعة تابعة لتنظيم القاعدة مدرجة على أنها مجموعة إرهابية من قبل الأمم المتحدة.

وذكر : " نظرا لأن وجدودهم هنا قد يهدد أمن البلاد، فقمنا بترحيل هؤلاء إلى بلادهم الاصلية  بموجب مادة 9 (1) قانون الهجرة 1959/63 في 5 مارس".

كما أن السلطات ستدرج أسماء هؤلاء تحت القائمة السوداء  منوعة من دخول ماليزيا.مدى الحياة

وأردف فوزي : " اعترف 5 مصريون محتجزون بأنهم أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين  وعملوا كميسرين في توفير الإقامة والنقل والعمل والمساعدة في شراء تذاكر الطيران إلى اثنين من أعضاء أنصار الشريعة التونسية".

وقال فوزي إن وحدة مكافحة الإرهاب اكتشفت في التحقيقات بأن المقاتلين الإرهابيين الأجانب حاولوا جعل ماليزيا نقطة عبور ومركزا لوجيستيا بالتسلل إلى هذه البلاد من خلال طريقة مختلفة.

وتابع : " أن وجود الإرهابيين الأجانب في البلاد وخاصة بعد هزيمة الدولة الإسلامية في سوريا والعراق يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار ".

وأضاف أن وجودهم قد يقود ماليزيا إلى أن تصبح نقطة انطلاق للهجمات الإرهابية في البلاد أو المنطقة.

 

;