صَنَع سيارة و«يا فرحة ما تمت»

صَنَع سيارة و«يا فرحة ما تمت»

في قلب روالبندي، تشارَك أب وابنه حلماً صغيراً بامتلاك سيارة؛ لذا لجأ الأب وابنه إلى صنع واحدة من الصفر.

وبعد 4 سنوات وبعد إنفاق حوالي 600000 روبية، أصبح لدى الأب وابنه سيارة أحلامهما وهي جاهزة للانطلاق. ولكن تدخل القدر في أكثر الأمور إثارة للأسى، فقد رفض قسم الجمارك والضرائب تسجيل السيارة، وقال عبّاد الإسلام لصحيفة «اكسبرس تريبيون»: «لقد رفض قسم الجمارك والضرائب تسجيل سيارتنا، أبلغوني أن لا قانون يسمح بتسجيل سيارة صنعها شخص بمفرده».

;