أسرة سعودية تبيع الطعام على بسطة في جدة بعد أن كان راتب الأب 40 ألفا في الشهر

أسرة سعودية تبيع الطعام على بسطة في جدة بعد أن كان راتب الأب 40 ألفا في الشهر

أسرة سعودية تبدلت معيشتها من يسر الحال وسعته إلى الضيق، ما اضطرها للعمل في “بسطة” وإعداد الطعام للمارة منذ ٦ سنوات.
وقال الزوج “أبو عثمان”، إنه كان يعمل مديرا تنفيذيا للموارد البشرية في إحدى الشركات ويتقاضى راتبا أساسيا يصل إلى ٣٠ ألف ريال ومع البدلات يصل إلى ٤٠ ألفا.

وأوضح أنه يتحدث اللغة الإنجليزية والتركية وكان أولاده في المدارس الخصوصية، لافتا إلى أن الأوضاع تبدلت حاليا من يسر الحال إلى الضيق، مشيرا بأنه قام بهذه المهنة حتى لا يمد يده وأن يعلم أولاده أيضا الاعتماد على أنفسهم.

وروى موقفا لزوجته يثبت أنها وقفت بجانبه وساندته في محنته، مشيرا إلى أنه محظوظ بها، قائلا: حين كانت الأمور ميسرة معي لم أردّ لها طلب، وحين أصبحت الأمور هكذا قالت أقف بجانبك لنربّي عيالنا سوية.

من جانبها قالت “أم عثمان” إن ما تعيش فيه “شيء مؤلم”... ثم نظرت إلى زوجها وبكت... كدليل على وقوفها جانبه في هذه المحنة...

;