تاريخ الأتراك في سطور

تاريخ الأتراك في سطور

بقلم: نظام الدين إبراهيم اوغلو

مقدمة

أصل الأتراك يرجع إلى أحد أولاد النبي نوح (ع) الثلاثة وهم يافَث وسام وحام والرابع هو كنعان لقد غرق في البحر، والأتراك من يافَث، إلاّ أن الأثار القديمة عندهم قليلة بسبب كونهم أقوام أو قبائل رحّل، وأكثر المعلومات المتعلقة عن تاريخ الأتراك من كتابات السومريين. والسومريون كما نعلم كونوا إمبراطوريتهم في الأراضي العراقية، أي أن الأتراك القدماء حضارتهم كانت في وادي الرافدين. وأوّل من ترجم هذه المعلومات إلى المستشرقين الألمان والروس والصين كل إلى لغتهم. وأصل موطن الأتراك من أسيا الوسطى بين الهند والصين وسيبريا، وبين بحر أرال وجبال الألطاي، ثمّ نزحوا إلى بلاد الأناضول والدّول الإسلامية والدّول الأوروبية. وفروعهم ثلاثة منها الأويغور (كوك تُرك) وهم الأتراك الأصليون يعيشون في أرض تركمانستان المحتلة من قبل الصين، والكرلوك، والأغوز، من عام 745 إلى عام 840م عاشوا مع بعضهم. وان قبيلة الأغز ينقسم إلى قسمين: أُوج أُوقلر وبوز أُوقلر وكل منهم يتوزع إلى 12 فخذ .

وقد عُرف تاريخ أتراك هون قبل تاريخ الأويغوريين من بعض الأثار القديمة، من قواتهم الفاتح أتيلا ملك هون في عام 432م .

ونرى أن جنود الأتراك قد خدموا في الجيوش الساسانية والسّامانية والفارسية من عام 488 إلى عام 541م. وحتى أنهم في عصر الرسول اشتركوا في بناء الحضارة الاسلامية، فيقول المؤرخ التركي حسين ألكول أن موضوع عساكر التركمان قد وردت في كتب السير في غزوة خيبر، ويقول الأستاذ حسين في كتابه " أن الرسول عندما خرج ليفتش خيم عساكره فمر بخيمة الأتراك، وعندما رجع إلى خيمته فسأل الصحابة منه من أين جئت يا رسول الله؟ قال جئت من خيم الأتراك. ونتعلم من ذلك أن الأتراك أسلموا وقاتلوا بجانب المسلمين في غزوات الرسول (ص) ولو كانوا بأعداد قليلة. ثم بدأ الأتراك بتحسين علاقتهم مع المسلمين وخاصة بعد فتح إيران من قبل الخليفة عمر بن الخطاب فدخلوا الإسلام مجموعات كبيرة. ولكن بعد خلافة عبيد الله بن زياد الخليفة الأموي في العصر  VIII دخلوا أفواجًا وقبائل كثيرة، أي بعد فتح ما وراء النهر .

الأتراك أسّسوا 17 إمبراطورية مع دول عديدة :

الأتراك المسلمة: منها دولتان إسلاميتان كبيرتان وهما الدولة السلجوقية والإمبراطورية العثمانية، وثلاث دول إسلامية صغيرة وهم " قره خانلار (الخاقانية، الإلهانية) ملكهم صدّوق بغاري خان. وغازناللار (الغزنويون) وملكهم محمود. وهارزام شاهلار (الخوارزم شاه

;