كثير من المهام قليل من الوقت ... ماذا أفعل؟!

كثير من المهام قليل من الوقت ... ماذا أفعل؟!

مصطفى كريم


"إن فن الحكمة هو فن معرفة الأشياء التي يمكن تجاهلها"

وليام جيمس

تحدثنا في مقال سابق عن إدارة الوقت وترتيب الأولويات، وفي هذا المقال نتحدث عن الوسائل العملية لترتيب تلك الأولويات بصورة فعالة.

الأسئلة الثلاثة الهامة:

عندما تكتشف أنك في حاجة إلى تغيير أسلوبك تجاه يومك وعملك، فلابد أن تبدأ بهذه الأسئلة الثلاثة الهامة، اطرحها على نفسك، وهذه الأسئلة هي:

  1. ما المطلوب مني؟ إن أي تقييم واقعي للأولويات في أي جانب من جوانب الحياة يجب أن يبدأ بتقييم واقعي للأمور الواجب على المرء إنجازها، ما الذي يتطلبه الأمر لتكون زوجًا صالحًا أو أبًا صالحًا؟ ما الذي يتعين عليك عمله لإرضاء رئيسك في العمل؟ إذا كنت في منصب قيادي، يجب أن يكون السؤال: ما المهام الواجب عليك إنجازها شخصيًا ويستحيل أن ينوب عنك أحد فيها؟ وعندما تعمد إلى ترتيب الأولويات، ابدأ دائمًا بسؤال المتطلبات وأوله تفكيرًا عميقًا قبل الانتقال إلى السؤال التالي.
  2. ما الجوانب التي تعود علي بأكبر نفع؟ فبينما تترقى في مجال عملك، ستكتشف تدريجيًا أن بعض الأنشطة تثمر عن نتائج توازي الجهد المبذول فيها عن أنشطة أخرى، لو أن أحدًا لم يصل إلى هذا الاكتشاف، فربما أنه لا يتطور مهنيًا، فإن الإنشطة الأجدر بأن توليها تركيزك هي تلك التي تثمر أفضل النتائج.
  3. ما الذي يحقق لي أقصى إشباع ممكن؟ إذا كنت تقوم بتأدية المهام الواجبة عليك والفعالة فقط، فستكون إنتاجيتك عالية جدًا، ولكنك قد لا تكون راضيًا، أعتقد أنه من المهم أيضًا أن تبحث عن الجوانب التي تمنحك أكبر قدر من الإشباع الشخصي، ولكنني اكتشفت أن البعض يود البدء بسؤال الإشباع الشخصي دون أن يتحركوا أبعد من ذلك، لن يتحقق النجاح لمن لا يملك الانضباط الكافي للاهتمام بالجانبين الأول والثاني قبل إضافة الجانب الثالث.
;