4 مقومات تؤهل الإمارات للتحول إلى مركز صــــــناعي عالمي قائم على التكنولوجيا والابتكار

4 مقومات تؤهل الإمارات للتحول إلى مركز صــــــناعي عالمي قائم على التكنولوجيا والابتكار

أجمع رؤساء ومديرو مجالس أعمال في دبي ومسؤولون تجاريون، على أن الإمارات تمتلك 4 مقومات رئيسية تجعهلا مؤهلة للتحول لمركز تصنيع عالمي وخاصة للتصنيع القائم على العلم والتكنولوجيا العالية الحديثة، الذي يعتبر من أنواع التصنيع التي لا تحتاج إلى كثافة من الأيدي العاملة وإنما إلى كثافة في الطاقة ورأس المال.

وأكدوا أن تبني الإمارات للتكنولوجيا الحديثة وإعلانها عام 2015 بكونه عام الابتكار، إلى جانب أن الإمارات أصبحت اليوم مستقطباً كبيراً جداً لأصحاب العقول من الخبراء والعلماء وعقول المعرفة من شتى أنحاء العالم يعزز من فرص توطين الصناعات التكنولوجية الصناعات الإبداعية والتقنية في الدولة التي تمتلك كل العناصر اللازمة والمرافق والبنية الأساسية التشريعية التي توفر بيئة عمل واعدة للاستثمار الصناعي.

توافر المقومات

وأكد عدد كبير من رؤساء ومديري مجالس أعمال في دبي استطلعت البيان آراءهم على هامش تجمع 15 من مجالس الأعمال العاملة تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي، والتي يبلغ عددها 44 مجلس أعمال في فندق تاج في الخليج التجاري، بتنظيم مشترك من قبل مجلسي الأعمال الفرنسي..

والكندي في دبي وبحضور أكثر من 600 عضو من الشركات ورجال الأعمال في تلك المجالس، أن الإمارات تمتلك كل المقومات التي تجعلها مركز جذب كبير وفعال لكبرى شركات التصنيع العالمية وخاصة الصناعات الأكثر تقدماً تكنولوجياً..

;