حكم قضائي على "جونسون آند جونسون" في قضية البودرة المسرطنة

حكم قضائي على "جونسون آند جونسون" في قضية البودرة المسرطنة

رفضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الطعن المقدم من شركة جونسون آند جونسون، أمس الثلاثاء، وقضت بتغريمها 2.1 مليار دولار للصالح النساء اللائي رفعن قضية بحقها وأكدن أن بودرة الأطفال التي تنتجها الشركة تسبب سرطان المبيض.

وطالبت الشركة المحكمة العليا بمراجعة الحكم، نافية الادعاءات بأن منتجات بودرة الأطفال ومنتجات الاستحمام "Shimmer Effects" كانت ملوثة بمواد مسرطنة أو تسببت في السرطان.

وقالت المتحدثة باسم الشركة كيم مونتاغنينو: إن قرار المحكمة بعدم مراجعة القضية يترك مسائل قانونية مهمة من دون حل؛ وبالتالي ستستمر محاكم الولايات والمحاكم الفيدرالية في مواجهة مثل هذه المسائل.

كما قال محامي المدعين: إن 9 نساء توفين بسبب سرطان المبيض، لتنكر شركة «جونسون آند جونسون» أن منتجات البودرة الخاصة بها تسبب السرطان ووصفت الحكم بأنه «يتعارض مع عقود من التقييمات العلمية المستقلة التي تؤكد أن مسحوق جونسون للأطفال آمن وغير ملوث بالأسبستوس ولا يسبب السرطان».

وأشارت الشركة إلى أنها توقفت عن بيع بودرة الأطفال التي تحتوي على التلك في الولايات المتحدة وكندا في مايو 2020، موضحة أن انخفاض الطلب «الذي تغذيه المعلومات المضللة حول سلامة المنتج وابل مستمر من إعلانات التقاضي»، وأكدت أنها تواجه أكثر من 21800 دعوى قضائية ضدها بسبب منتجاتها من التلك.

;