إيرانيون يتحدّون كورونا بـ "تقبيل ولعق" الأضرحة!

إيرانيون يتحدّون كورونا بـ "تقبيل ولعق" الأضرحة!

نشر ناشطون إيرانيون مقاطع مصورة تظهر عدداً من الزائرين لمدينة قم يعمدون إلى "تقبيل ولعق" الأضرحة في المزارات الدينية، معتقدين أنهم بذلك يتحدّون فيروس كورونا.
وبحسب الفيديوهات، فإن هؤلاء يقولون إنهم لا يمانعون لو أصيبوا بالفيروس عن طريق ملامسة الأضرحة.
وظهر أحد الرجال في فيديو انتشر على مواقع التواصل، يقول: "لا آبه بكورونا، يقولون إن هذا الضريح قد ينقل لنا الفيروس، بسبب احتمال أن يكون مصاب ما قد لمسه في وقت سابق، لكنني لا أكترث، أريد أن أصاب إذاً".
منذ انتشر فيروس "كورونا" في إيران وامتد منها إلى غالبية الدول العربية، وخصوصاً منطقة الخليج العربي، كان مركز تفشي المرض مدينة قم الإيرانية التي يكثر فيها المزارات والأضرحة والمراقد "المقدسة".
كورونا المقدس
ويبدو أن فيروس "كورونا" الذي جاء من إيران انتقل محملاً بصبغة "مقدسة" نوعاً ما؛ لأنه أكثر ما انتشر من العتبات المقدسة التي يزورها الملايين سنوياً، وفيها حشود هائلة تتجمع حول القبور والمقامات ما يسهل إصابة أي شخص بالفيروس.

 

;