"اتحاد علماء المسلمين" يفصل علي جمعة وبن بيّه وحمادة بالإجماع

"اتحاد علماء المسلمين" يفصل علي جمعة وبن بيّه وحمادة بالإجماع

كشف عضو مجلس أمناء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د. وصفي أبو زيد، أن أعضاء الأمانة قرروا بالإجماع فصل مفتي مصر السابق، علي جمعة، الذي عمد إلى مهاجمة العالم الأندلسي أبي إسحاق الشاطبي.

وقال أبو زيد، في تصريحات لقناة "الحوار": إن آخر انعقاد لمجلس الأمناء نهاية مايو الماضي، تقرر فيه بالإجماع فصل جمعة، بالإضافة إلى فصل رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي عبدالله بن بيه، والمستشار الديني في ديوان ولي عهد أبو ظبي فاروق حمادة.

وتابع بأن هذا الأمر ضايق علي جمعة؛ ما دفعه إلى مهاجمة إمام المقاصد الشاطبي، ليعرّج على أحمد الريسوني، إمام المقاصد في هذا العصر.

وأكد أبو زيد أن علي جمعة وصله كتاب رسمي من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بفصله.

وألمح أبو زيد إلى أن أحد أسباب فصل علي جمعة هو فتاويه المثيرة للجدل، مثل "أن من يحمل الحشيش في جيبه أثناء الصلاة فصلاته صحيحة، ومن يشرب الحشيش بعد الإفطار فصيامه صحيح".

بالإضافة إلى آراء غريبة مثل أن ملكة بريطانيا من نسل الأشراف، وأن قطر منسوبة إلى قطري بن الفجاءة، وغيرها من الآراء.

وكان علي جمعة تهجم على الشاطبي، قائلاً: إنه مجرد "صحفي" مثل أي صحفي حالياً، وليس له أي رسوخ في العلم.

وتابع بأن فقه المقاصد الخاص بالريسوني لم يتم تدريسه سابقاً إلا في "هذا الزمن الأغبر الذي خرج فيه الريسوني وغير الريسوني"، على وصفه.

;