صادرات تركيا تسجل رقماً قياسياً بـ105 مليارات دولار

صادرات تركيا تسجل رقماً قياسياً بـ105 مليارات دولار

سجلت الصادرات التركية 105 مليارات دولار، خلال النصف الأول من العام الجاري، في رقم قياسي لم يتحقق من قبل، حسبما كشف وزير التجارة محمد موش.

وفي مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة، الجمعة الماضي، قال موش: إن الصادرات زادت 40% في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، وبلغت 105 مليارات دولار.

وأوضح أن الصادرات في يونيو الماضي ارتفعت إلى 19.8 مليار دولار، بزيادة 47%، مقارنة بالشهر نفسه من عام 2020.

وأكد أن أرقام الصادرات سواء على أساس شهري أو ربع أو نصف سنوي، تعد الأعلى في تاريخ الجمهورية التركية.

ولفت إلى أن حجم التجارة الخارجية بلغ 231.1 مليار دولار في الأشهر الـ6 الأولى، مسجلاً أعلى قيمة على مستوى النصف سنوي.

وأوضح موش أن الصادرات، في آخر 12 شهراً (من يوليو 2020 إلى يونيو 2021) سجلت رقماً قياسياً بواقع 199 ملياراً و567 مليون دولار.

وتابع: مع خطوات عودة الحياة إلى طبيعتها، نعتقد أننا سنتجاوز هدف عام 2022 البالغ 198 مليار دولار، وننقل صادراتنا إلى ما يتجاوز 200 مليار.

وأشار إلى زيادة عدد الشركات المصدرة في النصف الأول من العام الجاري 12%، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2020، بواقع 76 ألفاً و189 شركة.

وكشف أن الصادرات النصفية إلى دول الاتحاد الأوروبي زادت 42%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، لتبلغ 44 مليار دولار.

وعن الواردات التركية، قال موش: إنها ارتفعت 27.5% في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2020، وبلغت 126.1 مليار دولار.

ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي شريك تجاري مهم لتركيا، داعياً إياه إلى تحديث الاتحاد الجمركي مع أنقرة.

وأكد وجوب اتخاذ خطوات متقدمة على وجه السرعة بخصوص تحديث الاتحاد الجمركي.

وشدد على أن الوزارة تبذل جهودها لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع الاتحاد بشكل أكبر.

من جانبه، أشاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بهذه النتائج.

وقال، في كلمة خلال الاجتماع الاستشاري الموسع لفرع حزب "العدالة والتنمية" في ولاية صقاريا (شمال غرب)، الجمعة: إن هذه الإحصائيات كشفت مرة أخرى الطاقة الإنتاجية لتركيا، وديناميكية القطاع الخاص.

وأضاف: وصلنا إلى أعلى أرقام الصادرات في تاريخ الجمهورية سواء على أساس شهري أو ربع أو نصف سنوي، سنحطم الرقم القياسي بحلول نهاية العام بهذا المعدل.

وأكد أن سياسة حكومات "العدالة والتنمية" تتمثل بإنجاز المشاريع وتقديم الخدمات.

واستطرد: نحن نخوض السياسة ليس لشغل منصب مثل الآخرين، بل لخدمة الوطن.

وأردف: بينما تتضاعف خدماتنا عدة مرات في كل ولاية من ولاياتنا، فإننا نعزز مكانتنا كدولة قوية على النطاق العالمي.

وأكد أن نجاح تركيا في إدارة أزمة وباء "كورونا"، كافية لإظهار المسافة التي قطعتها منذ تولي حكومات "العدالة والتنمية" السلطة في البلاد عام 2002.

;