5 أسباب تجعل (يلوا) مدينة مناسبة للعيش والاستقرار في تركيا.. تعرف عليها

5 أسباب تجعل (يلوا) مدينة مناسبة للعيش والاستقرار في تركيا.. تعرف عليها

بقلم: إبراهيم هايل 

 

تربعت تركيا في الآونة الأخيرة على قائمة أفضل الوجهات السياحية والاستثمارية على مستوى القارة الأوروبية والعالم، حيث استقطبت السياح والمستثمرين من مختلف دول العالم وخاصة الدول العربية، وذلك من لما توفره من بيئة استثمارية خصبة ولما تحويه من وجهات سياحية وأماكن طبيعية مختلفة.

وعند الحديث عن الإقامة والاستثمار في تركيا، فلا بد من اختيار الولاية الأفضل والأمثل، حيث تأتي في مقدمة الولايات التي تحقق تلك الشروط، ولاية يلوا، التي تقع شمال غربي تركيا.

5 أسباب تجعل من يلوا مكانا مناسبا للاستقرار:

شهدت مدينة يلوا التركية تطورات هائلة في الفترة الأخيرة، ويرجع ذلك إلى أنها تتمتع بموارد ومناظر طبيعية خلابة، فضلا عن موقع متوسط بين الولايات الرئيسية الكبرى التركية، إضافة إلى اعتدال المناخ وتوفر الخدمات، وفيما يلي أبرز 5 أسباب للاستقرار في الولاية:

1-الموقع الجغرافي

تتوسط مدينة يلوا ثلاث مدن كبرى في تركيا، هي إسطنبول، بورصا، وإزميت، حيث يمكّن موقعها المميز من الوصول إلى إسطنبول خلال ساعة واحدة تقريبا سواء عبر البر أو البحر، وكذلك الأمر بالنسبة إلى ولايات أنقرة وبورصا وإزميت،حيث تستغرق ساعات قليلة للوصول إليها، ما يجعل الاستقرار في يلوا مريحا وبعيدا عن زحمة المدن الكبرى.

2-الطبيعة الخلّابة

تقع يلوا في موقع متوسط بين مدينتي إسطنبول وبورصا، وتمتاز بإطلالة سحرية رائعة على بحر مرمرة، وتحوي المدينة التي تعد من أجمل مدن تركيا السياحية على ينابيع مياه حارة وشلالات في منطقة تيرمال، التي يقصدها السياح العرب والأجانب من كل مكان، للاستجمام والعلاج في نفس الوقت، حيث تستقبل سنويا مئات آلاف السياح.

ومن أبرز الأماكن السياحية الطبيعية في الولاية: المياه الكبريتية الشفائية، شلالات صودوشان، ساحل شنارجك، شلالات تشويقية، وبحيرة دبسز.

3- العقارات

مما زاد في أهمية ولاية يلوا، إطلالتها الفريدة على بحر مرمرة، يضاف إلى ذلك وجود عدد من المنازل الفخمة (الفيلات) التي تتمركز على الشريط الساحلي للولاية.

وتتباين أسعار العقارات في يلوا وفقا لقربها من بحر مرمرة أو قربها من المنتجعات السياحية والمتنزهات والغابات الخضراء، إذ تبدأ من 35 ألف دولار وتنتهي بما يقارب أكثر من 500 ألف دولار.

وتعتبر منطقة “شنارجك” الواقعة في الولاية أحد أهم المصايف في تركيا ووجهة السياح في فصل الصيف، وتمتاز بطبيعتها الخلابة ومعالمها السياحية المميزة، الأمر الذي جعل منها مكانا مميزا لإقامة المشاريع العقارية بين أحضان الطبيعة الساحرة.

4- الخدمات

تمتاز الولاية أيضا بالعديد من الخدمات والمرافق المتنوعة، فمن الناحية التعليمية يوجد فيها مدارس محلية وعربية وغربية، إضافة لوجود جامعة تعليمية تعتبر ثاني أكبر جامعة بعد جامعة “مرمرة” في المنطقة.

كما أن يلوا مزودة بالمرافق الخدمية والصحية والعقارية والتي توفر لساكنيها وزوارها كل ما يحتاجون إليه من خدمات.

5- الصحة

من أبرز ما يميز يلوا، هو كونها مركزاً للسياحة العلاجية، حيث إن مياهها المعدنية الكبريتية، والتي تعرف في تركيا بـ”İhlas Tatil Köyü”، هي أول ما يشد انتباه الزوار القادمين، ويجذبهم إليها للاستفشاء بمياهها من الأمراض الجلدية، وأمراض المفاصل، والعضلات، والقولون، وغيرها من الأمراض.

كما وتضم يلوا مجموعة من المؤسسات، والمرافق الصحية الرائدة على صعيد القطاع الصحي في تركيا، مثل: مستشفى أتا كنت، والمستشفى الحكومي.

وإضافة إلى كل تلك الميزات التي تتمتع بها الولاية، فإن الحكومة التركية أولتها اهتماما متزايدا على صعيد دعم المشاريع العقارية والاقتصادية فيها، من أجل جذب المزيد من المستثمرين ورحال الأعمال للانطلاق في مشاريع استثمارية ضخمة فيها، بعد منحهم المزيد من التسهيلات من أجل ذلك.

;